56420081 - 21 98+

info@hamipac.ir

تحميص القهوة

تحوّل عملية تحميص القهوة الخصائص الكيميائية والفيزيائية لحبوب القهوة إلى قهوة محمصة جاهزة للاستهلاك. إن عملية التحميص هي التي تُنتج النكهة المميزة للقهوة وذلك بتغيير صفات حبوب القهوة الخضراء متضمنة اللون والطعم والرائحة والكثافة. تتضمن حبوب البن غير المحمصة نفس الأحماض والبروتين والكافيين التي تحتويها القهوة المحمصة، لكن الطعم والنكهة يختلفان. تتسبب الحرارة بحدوث تفاعل ميلارد وغيره من التفاعلات الكيميائية.

في حيث أن خصائص البن الأخضر تبقى ثابتة، تتغير خصائص البن المحمص؛ لذا يتم التحميص غالباً في مكان قريب من منطقة الاستهلاك. وهذا من شأنه أن يقلل الوقت المستغرق في نقل القهوة، ما يطيل فترة صلاحية التخزين والاستهلاك. يتم تحميص البن عادة بكميات تجارية، وعلى نطاق واسع، لكن يفضل بعض عشاق القهوة تحميصها منزلياً حتى يتحكموا بدرجة الطزاجة والنكهة المفضلة.

التحميص المنزلي

يلجأ إلى التحميص المنزلي عندما تكون كمية بذور البن الأخضر المراد تحميصها صغيرة، للاستهلاك الشخصي. حتى في وقتنا هذا، لا زال العديد من مستهلكي القهوة يعدّون القهوة بتحميصها في المنزل بدلاً من شرائها من السوق. لكن أصبحت شعبية هذه العملية تتلاشى بسبب تواجد شركات متخصصة تجارية[1]. في بعض الأحيان، ثمة ميزة اقتصادية، لكنها في المقام الأول ليست إلا وسيلة لتحقيق تحكم أفضل في نوعية وخصائص المنتج النهائي.